منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى


Uploaded with ImageShack.us


منتدى اسلامى متخصص فى الدعوه إلى الله والمناصحه بين المسلمين وعلوم القراءات العشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سيدنا ابراهيم ألفاظ رسول النبي اسماء الحسنى وراء حياته الله إبراهيم الحديث محمد قصّة الانبياء الحكمة الحكمه منهج المسيح العام السيرة مولد أباه، الدعوة سيّدنا ميلاد
المواضيع الأخيرة
» ألا أنبئكم بأكبر الكبائر؟
الجمعة أكتوبر 19, 2018 7:22 pm من طرف ثروت

» كانت صائمة قضاء رمضان ودعتها أختها لطعام فأفطرت
الجمعة أكتوبر 19, 2018 3:11 pm من طرف ثروت

» الحلف بغير الله
الجمعة أكتوبر 19, 2018 3:06 pm من طرف ثروت

»  الشرك أعظم الذنوب
الجمعة أكتوبر 19, 2018 3:02 pm من طرف ثروت

» صوره رائعه
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 5:33 pm من طرف اروه احمد

» أين تذهب الروح أثناء تخدير جسد الإنسان؟
الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 4:23 pm من طرف اروه احمد

» وَلَقَدْ أَهْلَكْنَا الْقُرُونَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَمَّا ظَلَمُوا
الجمعة أكتوبر 05, 2018 3:57 pm من طرف ثروت

» حكم بيع الطبيب الأسنان التي يخلعها لطلبة الطب
الجمعة سبتمبر 28, 2018 2:46 pm من طرف ثروت

» اتقوا الظلم
الجمعة سبتمبر 28, 2018 2:31 pm من طرف ثروت

أكتوبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  صلة الرحم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ثروت
Admin


عدد المساهمات : 1163
تاريخ التسجيل : 18/06/2014
الموقع : خى على الفلاح

مُساهمةموضوع: صلة الرحم    الجمعة يونيو 29, 2018 4:10 pm

الحمد لله رب العالمين .اللهم لك الحمد حمدا يوافي النعم ويكافئ المزيد. واشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له .واشهد أن محمدا عبده ورسوله ودعانا إلى الهدى وحذرنا من الردى اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين



أما بعد أيها المسلمون



قال الله تعالى في محكم آياته وهو أصدق القائلين :

(وَاتَّقُواْ اللَّهَ الذي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ ) [النساء:1]

أي اتقوا الله بطاعتكم إياه، واتقوا الأرحام أن تقطعوها، ولكن بروها وصلوها ..



وروى البخاري ومسلم، ( عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ – رضى الله عنه – قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ – صلى الله عليه وسلم – يَقُولُ

« مَنْ سَرَّهُ أَنْ يُبْسَطَ لَهُ رِزْقُهُ أَوْ يُنْسَأَ لَهُ فِي أَثَرِهِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ »)).



أيها المؤمنون



اهتمّ الإسلامُ بتوثيق العلاقة بين الأرحام فجاء الأمر برعايةِ حقّ الأرحام والأقارب بعدَ توحيد الله وبرّ الوالدين، قال جلّ وعلا:

( وَاعْبُدُواْ اللَّهَ وَلاَ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْسَانًا وبذي الْقُرْبَى) [النساء:36].



وقُرِنَت صلة الأرحام مع إفراد الله بالعبادةِ والصّلاة والزّكاة،

فعن أبي أيّوب الأنصاريّ رضي الله عنه قال: جاء رجلٌ إلى النبيّ فقال:

أخبِرني بعملٍ يدخلني الجنّة، قال: ((تعبد الله ولا تشرِك به شيئًا، وتقيمُ الصلاة، وتؤتي الزكاةَ، وتصِلُ الرّحم)) متفق عليه

كما أمرت الأمم قبلَنا بصِلة أرحامِها، قال سبحانه:

( وَإِذْ أَخَذْنَا مِيثَاقَ بَنِى إِسْرائيل لاَ تَعْبُدُونَ إِلاَّ اللَّهَ وَبِالْوالِدَيْنِ إِحْسَانًا وذي الْقُرْبَى [البقرة:83]،



ودَعا إلى صِلتها نبيّنا محمّد في مَطلع نبوّته، قال عمرو بن عبَسَة: قدمتُ مكّةَ أوّلَ بعثةِ النبيّ ، فدخلتُ عليه فقلت: ما أنت؟ قال: ((نبيّ))، قلت: وما نبيّ؟

قال: ((أرسَلَني الله))، قلت: بِمَ أرسلك؟ قال: ((بصلةِ الأرحام وكسرِ الأوثان وأن يُوحَّد الله)) رواه الحاكم

وسأل هرقل أبا سفيان عن النبيّ : ما يقول لكم؟ قال: يقول:

((اعبُدوا الله وحدَه ولا تشركوا به شيئًا))، ويأمرنا بالصّلاة والصِّدق والعَفاف والصّلَة). متفق عليه .







أيها المسلمون



من هم الأرحام ؟؟ و كيف نصل أرحامنا و ماهي حقوقهم علينا ؟ و ما جزاء الواصل لرحمه ؟؟ وما الفرق بين الواصل والمكافئ ؟ وما جزاء قاطع الرحم ؟؟؟



وبداية أقول “الأرحام هم أقارب الإنسان كأمه وأبيه وابنه وابنته وكل من كان بينه وبينهم صلة من قِبل أبيه أو من قِبل أمه أو من قِبل ابنه أو من قِبل ابنته”.



وفي مسند الإمام أحمد وابن حبان عن أبي رتقة رضي الله عنه قال:

انتهيت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعته يقول: ((أمك وأباك ثم أختك وأخاك ثم أدناك وأدناك)).

يعني: ابدأ في البر بالأم والأب ثم من يليهم ثم من يليهم هكذا بالأقرب فالأقرب.



وفي مسند الإمام أحمد وابن ماجه وصححه الحاكم قال عليه الصلاة والسلام:

((عَنِ الْمِقْدَامِ بْنِ مَعْدِ يكَرِبَ الْكِنْدِيِّ عَنِ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم-

« إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يُوصِيكُمْ بِأُمَّهَاتِكُمْ إِنَّ اللَّهَ يُوصِيكُمْ بِأُمَّهَاتِكُمْ إِنَّ اللَّهَ يُوصِيكُمْ بِآبَائِكُمْ إِنَّ اللَّهَ يُوصِيكُمْ بِالأَقْرَبِ فَالأَقْرَبِ ».



ثم نأتي إلى السؤل التالي : كيف نصل الأرحام ؟ و ماهي حقوقهم علينا ؟

فأقول حقوق الأقارب :

أولها الزيارة، والزيارة نوع من التقدير وهي تذهب ما في النفس وتقوي الصلة ولا تكلف الشخص مالاً ولا جهداً.

ثانيها الدعاء لهم بظهر الغيب. فهل رفعت يديك يوماً من الأيام تدعو لأقاربك، عندما دعوت لنفسك؟

ثالثها : من كان منهم فقيراً فيوصل بالمال، والله جل شأنه بدأ الأقارب قبل المساكين والفقراء قال سبحانه ( يَسْئَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مّنْ خَيْرٍ فَلِلْوالِدَيْنِ وَالاْقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ) [البقرة:215]، .



أما إن كان القريب غنياً فلا تنس الهدية فإنها تشعر بالاحترام والتقدير، وتنمي الود، وتبقى الهدية تذكر بصاحبها أبداً .



أما الرابع من حقوق الأقارب الإكرام إذا قدموا من سفر، والتهنئة إذا نالوا خيراً، وحق الدعوة في المناسبات،

الحق الخامس التغاضي عن أخطائهم، و ان تتحمل منهم ما لا تتحمل من غيرهم.

وإياك أن تحاسب أقاربك وتقاطعهم لخلاف وقع بينك وبينهم



الحق السادس من حقوق الأقارب النصيحة لهم ودعوتهم إلى ما ينفعهم وان تكف شرك عنهم هذه هي بعض حقوق ارحامنا علينا



اما كيف نصلهم ؟ فأقول تكون صلة الارحام بوسائل كثيرة وطرق عديدة منها :



السلام والتحية ومنها الهدية والمعاونة والمجالسة والمكالمة والتعامل معهم بلطف والإحسان إليهم.

وتكون كذلك بالتناسي عن الزلات والصفح عن الخطيئات وتفقد الأحوال والإنفاق عليهم بالمال وبالعون على الحاجة، وبدفع الضرر وبطلاقة الوجه وتحمل قطيعتهم ومداومة الصلة ولو قطعوا، والمبادرة بالمغفرة إذا أخطؤوا، والإحسان إليهم ولو أساؤوا



روى الترمذيّ وابن ماجه ( عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سَلاَمٍ قَالَ لَمَّا قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- الْمَدِينَةَ انْجَفَلَ النَّاسُ إِلَيْهِ وَقِيلَ قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- قَدِمَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم-

فَجِئْتُ فِي النَّاسِ لأَنْظُرَ إِلَيْهِ فَلَمَّا اسْتَبَنْتُ وَجْهَ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم- عَرَفْتُ أَنَّ وَجْهَهُ لَيْسَ بِوَجْهِ كَذَّابٍ وَكَانَ أَوَّلَ شَيْءٍ تَكَلَّمَ بِهِ أَنْ قَالَ

« أَيُّهَا النَّاسُ أَفْشُوا السَّلاَمَ وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ وَصَلُّوا وَالنَّاسُ نِيَامٌ تَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ بِسَلاَمٍ » ))



أقول قولي وأستغفر الله لي ولكم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صلة الرحم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى :: منتدى لقاااااااااااء الجمعــــــــــــــه-
انتقل الى: