منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى


Uploaded with ImageShack.us


منتدى اسلامى متخصص فى الدعوه إلى الله والمناصحه بين المسلمين وعلوم القراءات العشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
رسول الحسنى الحكمه حياته مولد العام منهج اسماء ابراهيم الله الحكمة وراء وقال أباه، سيدنا سيّدنا إبراهيم ألفاظ قصّة الدعوة الانبياء النبي السيرة الحديث محمد
المواضيع الأخيرة
يونيو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

  فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    الجمعة مايو 02, 2014 6:57 pm


الْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ وَالصَّلاةُ وَالسَّلامُ عَلَى نَبِيِّنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ أَجْمَعِينَ .

أَمَّا بَعْدُ :

فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ ؟ وَأَيْنَ أَصْحَابُ النُّفُوسُ الأَبِيَة ؟ وَأَيْنَ الْمُقْتَدُونَ بِالصَّالِحِينَ ؟وَأَيْنَ الْمُتَأَسْونَ بِالعَابِدِينَ ؟ أَلَا نَسْتَحِي مِنْ طُولِ

الْمَنَامِ ؟وَأَلَا نَخْجَلُ مِنْ كَثْرَةِ تَرْكِ القِيَام ؟

إِنَّ عُثمَانَ بْنَ عَفَّانٍ رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ لَمَّا اجْتَمَعَ عَلَيْهِ الْخَوَارِجُ وَأَرَادُوا قَتْلَهُ قَالَتْ امْرَأَتُهُ : إِنْ تَقْتُلُوهُ فَإِنَّهُ كَانَ يُحْيِي اللَّيْلَ كُلَّهُ فِي رَكْعَةٍ ,

يَجْمَعُ فِيهَا الْقُرْآنَ يَخْتِمُ فِي رَكْعَةٍ .

وَيَقُولُ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنِ عُثْمَانٍ رَحِمَهُ اللهُ أَحَدُ التَّابِعِينَ : قُلْتُ لَيْلَةً : لِأَغْلِبَنَّ عَلَى الْحِجْرِ - يُرِيدُ أَنْ يُصَلِّيَ اللَّيْلَ فِيهِ - يَقُولُ : فَبَكَّرْتُ وَسَبَقْتُ إِلَيْهِ

، فَقُمْتُ أُصَلِّي فَإِذَا بِرَجُلٍ يَضُعُ يَدَهُ عَلَى ظَهْرِي , قَالَ : فإِذَا هُوَعُثْمَانُ بْنُ عَفَّانٍ رَضِيَ اللهُ تَعَالَى عَنْهُ فِي أَيَّامِ خِلافَتِهِ , كَأَنَّهُ يُنَحِّيهِ قَلِيلاً
, يَقُولُ :

فَتَنَحَّيْتُ عَنْهُ , فَقَامَفَ افْتَتَحَ الْقُرْآنَ حَتَّى فَرَغَ مِنْهُ ثُمَّ ركَعَ وَجَلَسَ وَتَشَهَّدَ وَسَلَّمَ فِي رَكْعَةٍ وَاحِدَةٍ لَمْ يَزِدْ عَلَيْهَا ! فَخَتَمَ الْقُرْآنَ خَلَفْ الْمَقَامِ فِي رَكْعَةٍ وَاحِدَةٍ .

وَأَمَّا مَسْرُوقُ بْنُ الأَجْدَعِ : الثِّقَةُ الْفَقِيهُ الْعَابِدُ رَحِمَهُ اللهُ فَكَانَ يُصَلِّي حَتَّى تَتَوَرَّمُ قَدَمَاهُ حَتَّى إِنَّ امْرَأَتَهُ كَانَتْ تَبْكِي مِمَّا تَرَى مِنْ تَعَبِهِ وَمُعَانَاتِهِ !!!
وأَمَّا مَنْصُورُ بْنُ الْمُعْتَمِرِ فَيَقُولُ بَعْضُ جِيرَانِهِ : كَانَ صَبِيٌّ صَغِيرٌ يَرَى مَنْصُورَ بْنَ الْمُعْتَمِرِ يُصَلِّي عَلَى سَطْحِهِ يَظُنُّهُ خَشْبَةً أَوْ عَامُوداً مِنْ

طُولِ قِيَامِهِ , فَلَمَّا مَاتَ فُقِدَ , فَقَالَ هَذَا الصَّبِيُّ لِأَبِيهِ : أَيْنَ الْخَشَبَةُ التِي كَانَتْ فِي سَطْحِ جَارِنَا مَنْصُورِ بْنِ الْمُعْتَمِر ؟ قَالَ : يَابَنِيَّ ذَاكَ مَنْصُورٌ كَانَ يَقُومُ اللَّيْلَ .
وَهَذَا شُعْبَةُ بْنُالْحَجَّاجِ جَبَلُ الْحِفْظِ , وَأَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ فِي الْحَدِيثِ , مَارَكَعَ قَطُّ حَتَّى ظَنَّ النَّاظِرُ إِلَيْهِ أَنَّهُ نَسِيَ مِنْ طُول ِالرُّكُوعِ , وَلا قَعَدَ بَيْنَ

السَّجْدَتَيْنِ إِلَّا ظَنَّ النَّاظِرُ إِلَيْهِ أَنَّهُ نَسِيَ ! وَيَقُولُ بَعْضُ مَنْ رَأَى قِيَامَهُ كَانَ يَقُومُ يُصَلِّي حَتَّى تَتَوَرَّمُ أَقْدَامُهُ .

أَيُّهَا الْمُسْلِمُونَ
: هَذَا حَالُ سَلَفِنَا الصَّالِحُ فَأَيْنَ نَحْنُ مِنْهُمْ ؟!!

وَهَا هُوَ الشِّتَاءُ أَقْبَلَ عَلَيْنَا بِطُولِ لَيَالِيهِ فَلْيَعْزِمْ كُلٌّ مِنَّا أَنْ يَرَاهُ رَبُّهُ صَافَّا قَدَمَيْهِ فِي ثُلُثِ اللَّيْلِ الآخِرْ , جَعَلَنِي اللهُ وَإِيَّاكُمْ مِنَ الذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَه ! اللَّهُمَّ انْفَعْنَا بِمَا عَلَّمْتَنَا وَعَلِّمْنَا مَا يَنْفَعُنَا وَزِدْنَا عِلْماً وَالْحَمْدُ للهِ عَلَى كُلِّ حَالٍ وَنَعُوذُ بِاللهِ مِنْ حَالِ أَهْل النَّار .

اللَّهُمَّ أَصْلِحْ لَنا دِينَنا الَّذِي هُوَ عِصْمَةُ أَمْرِنا , وَأَصْلِحْ لَنا دُنْيَانا الَّتِي فِيهَا مَعَاشُنا , وَأَصْلِحْ لَنا آخِرَتَنا الَّتِي فِيهَا مَعَادُنا , وَاجْعَلِ الْحَيَاةَ زِيَادَةً لَنا فِي كُلِّ خَيْرٍ , وَاجْعَلِ الْمَوْتَ رَاحَةً لَنا مِنْ كُلِّ شَرٍّ , اَللَّهُمَّ أَعِنَّا عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ , اللَّهُمَّ أَصْلِحْ وُلاةَ أُمُورِنَا وَأَصْلِحْ بِطَانَتَهُم وأَعْوَانَهُم يَا

رَبَّ العَالـَمِينَ , اللَّهُمَّ أَصْلِحْ أَحْوَال َالـُمسْلِمِينَ في كُلِّ مَكَانٍ بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَاحِمِينَ , اَللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ , وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ , كَمَاصَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ , وَبَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ , كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ فِي الْعَالَمِينَ إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ , وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
muslima
مدير عام المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 39
تاريخ التسجيل : 29/04/2014

مُساهمةموضوع: رد: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    السبت مايو 17, 2014 9:59 am

فى هذا الزمن أصبح التصارع على الدنيا وما فيها
أصبح كل واحد بيدور على سلب حق ليس بحقة
أصبح التكالب على المال فقط
أين نحن من سلفنا الصالح
سلفنا الصالح وضع رسولنا الكريم قدوة له وأقتداء به فى كل تصرفاتة
أصبحت القلوب مثل الحجر لا تخضع ولا تحن للأيمان
ولا تخاف ولا تخشى الله
اللهم أصلح ذات بيننا وردنا اليك رداً جميلاً




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هاله امة الله



عدد المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 11/02/2013

مُساهمةموضوع: رد: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    السبت مايو 17, 2014 2:39 pm

وكان أبو مسلم الخولانى قد علق سوطا في مسجد بيته يخوف به نفسه، وكان يقول لنفسه: " قومي فو الله لأزحفن بك زحفا حتى يكون الكلل منك لا منى "، فإذا دخلت الفترة تناول سوطه، وضرب به ساقه، ويقول : " أنت أولى بالضرب من دابتي "، وكان يقول : " أيظن أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم أن يستأثروا به دوننا ؟، كلا، والله لنزاحمهم عليه زحاما " 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    الأحد مايو 18, 2014 5:06 pm



السلام عليكم


جزاكم الله الخير

كم اسعدنى نواجدكم ومروركم

اضافاتكم اكملت ما بالموضوع من ملاحظات

لكم كامل تقديرى

وصل الله على رسول الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رابعة العدوية



عدد المساهمات : 21
تاريخ التسجيل : 10/05/2014

مُساهمةموضوع: رد: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    الأحد مايو 18, 2014 10:37 pm

هذه هى القدوة الطيبة الصالحة التى وجب ان نتربى عليها ونربى ابناءنا عليها وعلى هداها فهم خير صحبة لخير رسول صلوات ربى وسلامه عليكم آل البيت وصحبه .
بوركتم وجعلتم فى عليين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    الإثنين مايو 19, 2014 6:15 am



السلام عليكم


جزاكم الله الخير

كم اسعدنى نواجدكم ومروركم

اضافاتكم اكملت ما بالموضوع من ملاحظات

لكم كامل تقديرى

وصل الله على رسول الله




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ثروت
Admin


عدد المساهمات : 1094
تاريخ التسجيل : 18/06/2014
الموقع : خى على الفلاح

مُساهمةموضوع: رد: فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ    الأربعاء يونيو 18, 2014 8:27 pm

السلام عليكم


جزاكم الله الخير

وصل الله على رسول الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فَأَيْنَ أَهْلُ القُلُوبِ الْحَيَّةِ
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى :: منتدى الحوارات والمناقشات-
انتقل الى: