منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى


Uploaded with ImageShack.us


منتدى اسلامى متخصص فى الدعوه إلى الله والمناصحه بين المسلمين وعلوم القراءات العشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
محمد وراء منهج سيدنا ألفاظ إبراهيم حياته ابراهيم الحسنى الحكمه الحديث العام الله الحكمة الانبياء رسول الدعوة أباه، مولد سيّدنا وقال السيرة قصّة اسماء النبي
المواضيع الأخيرة
أبريل 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 ما موقف المسلم الآن من استعمال البضائع اليهودية؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: ما موقف المسلم الآن من استعمال البضائع اليهودية؟   الثلاثاء فبراير 11, 2014 12:39 am


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين

وبعد

انتشرت السلع اليعوديه فى مجتمعاتنا ولا تجد من يفول هذا حرام ولا هذا حلال ولتعلم جميعاً إن الصهاينة إنما أقاموا دولتهم الآن بأموال المسلمين ابتزازاً وانتزاعاً وأخذاً لها باستغفالهم، ومن أعظم وسائل جهادهم الواجب وهو من فروض الأعيان على كل مسلم أن يحاول نقص أموالهم بما يستطيع، فهم أعداء الله الذين قالوا: {يد الله مغلولة غلت أديهم ولعنوا بما قالوا}، وقالوا: {إن الله فقير ونحن أغنياء}، وهم أعداء رسل الله، كما قال الله تعالى: {ففريقاً كذبتم وفريقاً تقتلون}، وهم أعداء الملائكة، كما قال الله تعالى: {من كان عدواً لله وملائكته ورسله وجبريل وميكال فإن الله عدو للكافرين}، وهم أعداء الكتب المنزلة: {يحرفون الكلم عن مواضعه}، كما وصفهم الله بذلك وهم أعداء البشرية جميعاً، كما قال الله تعالى: {وأخذهم الربا وقد نهوا عنه وأكلهم أموال الناس بالباطل}، وكما قال تعالى: {أكالون للسحت}.

فلذلك لا بد أن يتخذهم المسلمون عدواً، وأن يحرصوا على أن لا يوصلوا إليهم أي نفع يعينهم على المسلمين وعلى تدنيس مقدسات المسلمين، فمن أعانهم بأي عون من ذلك فإنه قد والاهم، وأنتم تعرفون ما قاله الله في كتابه، فإنه قال: {يأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لا يهدي القوم الظالمين}.

فلذلك لا بد من مقاطعة بضائعهم بالكلية، والإنسان قد آتاه الله من الحلال ما يغنيه عن الحرام، وقد كان فيما آتى الله رسوله صلى الله عليه وسلم غنا عما يتطاول الناس فيه اليوم من البضائع، فإذا تذكر الإنسان أن أكرم الخلق على الله وأفضل من وطئ الثرى رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعيش في حجرة إذا قام الرجل وصلت يده إلى سقفها، وكان ينام على حصير إذا قام أثر في جنبه بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم، عرف أنه بالإمكان أن يستغني عن كثير مما في هذه الحياة الدنيا من الأمور التي يتنافس فيها الناس.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما موقف المسلم الآن من استعمال البضائع اليهودية؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى :: منتدى العقيده الاسلاميه والتوحيد-
انتقل الى: