منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى


Uploaded with ImageShack.us


منتدى اسلامى متخصص فى الدعوه إلى الله والمناصحه بين المسلمين وعلوم القراءات العشر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخولمكتبة الصور
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
سيدنا العام ابراهيم أباه، محمد قصّة رسول الحديث إبراهيم المسيح الحسنى ميلاد الدعوة حياته الحكمة السيرة سيّدنا ألفاظ الحكمه الله منهج مولد اسماء وراء الانبياء النبي
المواضيع الأخيرة
» وهب مطلقته مسكنا واحتاج الآن واستأجر فهل له الرجوع في الهبة؟
الجمعة سبتمبر 14, 2018 4:32 pm من طرف ثروت

»  لا إله إلا الله: معناها، شروطها، أركانها, ونواقضها
الجمعة سبتمبر 14, 2018 4:26 pm من طرف ثروت

»  مم تكون الصدقة؟
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 3:14 pm من طرف أبو أحمد

»  صفات الفقراء المستحقين للصدقات
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 3:10 pm من طرف ابو احمد

»  أعذار ترك صلاة الجماعة
الثلاثاء سبتمبر 11, 2018 3:07 pm من طرف ابو احمد

» فقه البيوع ( متجدد)
الجمعة سبتمبر 07, 2018 8:07 pm من طرف ثروت

» تأملات في أركان الإسلام
الجمعة سبتمبر 07, 2018 4:57 pm من طرف ثروت

» الخلاف في كون النهي يقتضي الفساد وبيان مذهب الحنابلة في ذلك
الجمعة أغسطس 31, 2018 7:33 pm من طرف ثروت

» التزام الحجاب بسبب قدرة المخترقين على الوصول للكاميرا
الجمعة أغسطس 31, 2018 7:29 pm من طرف ثروت

سبتمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
اليوميةاليومية
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 المفتاح الأول للجنة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: المفتاح الأول للجنة   الأربعاء فبراير 05, 2014 9:28 pm







ان الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيآت أعمالنا 

من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا الاه الا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله
يا أيها الذين آمنوا اتقوا ربكم حق تقاته ولا تموتون الا وأنتم مسلمون 

يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها وبث منهما رجالا كثيرا ونساء واتقوا الله الذي تساءلون به والأرحام ان الله كان عليكم رقيبا
يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم 

ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزا عظيما 

ان أصدق الحديث كتاب الله وأحسن الهدي هدي محمد صل الله عليه وعلى آله وسلم
وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار 

أما بعد

أيتها الأخوات الفاضلات حياكن الله جميعا وطبتن وطاب سعيكن وممشاكن وتبوأتن جميعا من الجنة منزلا وأسأل الله الحليم الكريم جلا وعلا 
الذي جمعنا في هذا المنتدى الطيب المبارك على طاعته أن يجمعنا في الآخرة مع سيد الدعاة وامام النبيين في جنته ودار مقامته انه ولي ذلك ومولاه

أحبتي في الله

خطبتنا اليوم عن المفتاح الأول للجنة:


قال الله تعالى : " إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا "

- إن الإسلام منهج شامل للحياة .. هو عقد بين العبد وربه .. يلتزم فيه العبد أمام الله بواجبات .. ونظير هذه الواجبات يقدم الله له حقوقا ومزايا ..

فليس من المنطقي أن توافق على ذلك العقد .. ثم بعدها تفعل منه ما تشاء .. وتترك ما تشاء

- إن الله سبحانه وتعالى يتبرأ من أولئك الذين يتركون الصلاة المفروضة .. فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ‏

لا ‏تترك ‏الصلاة‏ متعمدا، فإنه من ترك الصلاة ‏متعمدا فقد برئت منه ذمة الله ورسوله " رواه الإمام أحمد في مسنده.

فهل تحبي أختي المسلمة أن يتبرأ منك أحب الناس إليك ؟

فكيف تفوّتي الصلاة ليتبرأ الله منك ؟

أختي الحبيبة

صلاة الفجر تشكو من قلة المصلين فيها مع أنها صلاة مباركة مشهوده أقسم الله بوقتها فقال : ((والفجر وليال عشر))الفجر

وقال تعالى : ((أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً ))الاسراء

أختي الحبيبة :

كم أجور ضيعتيها يوم نمتي عن صلاة الفجر؟ كم حسنات ضيعتيها يوم سهوتي عن صلاة الفجر؟ أو أخرتيها ؟كم من كنوز فقدتيها يوم تكاسلتي عن صلاة الفجر؟

صلاة الفجر هي مقياس حبك لله عز و جل

إن الكثير من المسلمات في هذا العصر أضعن صلاة الفجر .. وكأنها قد سقطت من قاموسهم .. فيصلونها بعد انقضاء وقتها بساعات ...بل يقمن بعضهن بصلاتها قبل الظهر مباشرة ولا يقضينها الأخريات 

.. إن الإنسان منا إذا أحب آخرا حبا صادقا .. أحب لقاءه .. بل أخذ يفكـّـر فيه جل وقته .. وكلما حانت لحظة اللقاء لم يستطع النوم .. حتى يلاقي حبيبه ..

فهل حقا الاتي يتكاسن عن صلاة الفجر .. يحببن الله ؟ هل حقا يعظّمنه ويردن لقاءه ؟

فكيف بك أختي الكريمة .. والله سبحانه وتعالى رازقك وهو الذي أنعم عليك بكل شيء .. نعمته عليك تتخطى ملايين الملايين من الدولارات يوميا فقد قال تعالى : 

"وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها "

.. أفلا يستحق ذلك الإله الرحيم الكريم منك أن تستيقظي له يوميا في الخامسة والنصف صباحا لتشكريه في خمس أو عشر دقائق على نعمه العظيمة وآلائه الكريمة ؟

وركعتا الفجر هما السنة القبلية التي تسبق صلاة الفجر * وهي من أحب الأمور إلى النبي صلى الله عليه وسلم إذ يقول 

" ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ". وفي رواية لمسلم ( لهما أحب إلي من الدنيا جميعها )

فإذا كانت الدنيا بأسرها وما فيها لا تساوي في عين النبي صلى الله عليه وسلم شيئا أمام ركعتي الفجر فماذا يكون فضل صلاة الفجر بذاتها ؟

وقد ذكر النبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ عليها وعلى العصر دخل الجنة وأبعد عن النار فقد روى البخاري ومسلم قوله صلى الله عليه وسلم 

" من صلى البردين دخل الجنة " وقال صلى الله عليه وسلم " لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها " . والبردان هما صلاة الفجر والعصر *"

يقول تعالى " وقرءان الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا " 

وقرآن الفجر هو صلاة الفجر التي تشهدها الملائكة * وقد فصل ذلك النبي صلى الله عليه وسلم إذ قال 

" يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل * وملائكة بالنهار * ويجتمعون في صلاة الفجر وصلاة العصر * ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم وهو أعلم بهم : 

كيف تركتم عبادي ؟ فيقولون : تركناهم وهم يصلّون وأتيناهم وهم يصلّون "

فما أسعدهن الاتي جاهدن أنفسهن * وزهدن بلذة الفراش ودفئه * وقمن كل دوافع الجذب التي تجذبهن إلى الفراش * ليحصلوا على صك البراءة من النفاق * 

وليكونن أهلا لبشارة النبي صلى الله عليه وسلم بدخول الجنة * ولينلن شرف شهود الملائكة وسؤال الرب عنهم . ولعظمة الفجر أقسم الله فيه إذ قال " والفجر وليال عشر

أختي المسلمة- 

ان شهود هذه الصلاة التي تجدد الإيمان وتحيي القلوب ، وتشرح الصدور ، وتملأ النفس بالسرور ، ويثقل الله بها الموازين ويعظم الأجور.

أختي المسلمة : 

إن لذة الدقائق التي تنامُينها وقت الفجر لا تعدل ضَمّةً من ضمّات القبر ، أو زفرة من زفرات النار، يأكل المرءُ بعدها أصابعه ندماً أبد الدهر ، يقول :

( رب ارجعون لعلي أعمل صالحاً فيما تركت) .فتباً للذة تعقب ندماً ، وراحة تجلب ألماً.

أيتها الأخت الفاضلة : 

تذكري نعمة الله التي تتوالى تباعاً عليك وانظري في حال قوم ينام أحدهم ورأسه مثقل بالهموم والأحزان وبدنه منهك من التعب بحثاً عن لقمة يسد بها جوعته ، 

يستيقظ صباح كل يوم إما على أزيز المدافع ، أو لفح البرد أو ألم الجوع ، وحوله صبية يتضاغون جُوعاً ، ويتلَّوون ألماً ،

وأنت هنا آمِنٌة في سِرْبِك ، معافاة في بدنك ، عندك قوتُ عَامِك ، فاحذري أن تُسلبَي هذه النعمة بشؤم المعصية ، والتقصير في شكر المنعم جل وعلا.

أختي : 

هل أمنت الموت حين أويت إلى فراشك ، فلعل نومتك التي تنامينها لا تقومي بعدها إلا في ضيق القبر.فاستعدي الآن ، مادمت في دار المهلة ، 

وأعدي للسؤال جواباً ، وليكن الجواب صواباً.نسأل الله أن تكوني ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه ، وأن يختم لنا ولك بخاتمة السعادة ، وأن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته

فالنعدد الخير الجم الذي نحصده من هذه الصلاة العظيمة 

وقد سمعت يوما من شيخ من الشيوخ الموثوقين أن المرأة اذا قامت وأيقضت زوجها للذهلب الى المسجد وأعانته على ذلك

كان لها مثل أجره ولا ينقص من أجره شيء




1- صلاة الفجر تعدل قيام ليلة كاملة.

يقظة من قيام + إجابة للأذان + صلاة مع أهل الإيمان = ثواب قيام ليلة.

قال صلى الله عليه وسلم

((من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما قام الليل كله )). اخرجه مسلم




2 - الحفظ في ذمة الله لمن صلى الفجر .

فعن أبو ذر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ((من صلى الصبح فهو في ذمة الله))رواه مسلم .

نعم إنها ذمة الله ليست ذمة ملك من ملوك الدنيا إنها ذمة ملك الملوك ورب الأرباب وخالق الأرض والسماوات ومن فيها ومن وصف نفسه فقال

{وَمَا قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ وَالْأَرْضُ جَمِيعًا قَبْضَتُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَالسَّمَاوَاتُ مَطْوِيَّاتٌ بِيَمِينِهِ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ} [الزمر : 67]

ذمة الله التي تحيط بالمؤمن بالحماية له في نفسه وولده ودينه وسائر أمره فيحس بالطمأنينه في كنف الله وعهده وامانه في الدنيا والاخرة ويشعر أن عين الله ترعاه .

وإذا العناية لا حظتك عيونها *** نم فالمخاوف كلهن أمان
فاستمسك بحبل الله معتصما *** فإنه الركن إن خانتك أركان


اللهم احفظنا بحفظك ورعايتك وكن لنا معينا ومؤيدا وناصراً وكافيا



3- صلاة الفجر جماعة نور يوم القيامة:

قال صلى الله عليه وسلم :

((بشر المشائين في الظلم إلى المساجد بالنور التام يوم القيامة ))رواه الترمذي وا بن ماجه

والنور على قدر الظلمة فمن كثر سيره في ظلام الليل إلى الصلاة عظم نوره وعّم ضياءه يوم القيامة .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : 

((فيعطون نورهم على قدر أعمالهم فمنهم من يغطي نوره مثل الجبل بين يديه ومنهم من يغطي فوق ذلك ومنهم من يغطي نوره مثل النخلة بيمينه 

حتى يكون آخر من يغطي نوره على إبهام قدمه يضيء مرة وينطفئ مرة ))

قال تعالى : ((يوم ترى المؤمنين والمؤمنات نورهم يسعى بين أيديهم وبإيمانهم ))الحديد




4- دخول الجنة لمن يصلي الفجر في جماعة :

قال صلى الله عليه وسلم :((من صلى البردين دخل الجنة )) والبردين هما الفجر والعصر

وقال صلى الله عليه وسلم (( لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس وقبل غروبها ))




5- تقرير مشرف يرفع لرب السماء عنك يا من تصلي الفجر جماعة .

قال صلى الله عليه وسلم :

((يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح والعصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله وهو أعلم كيف وجدتم عبادي 

فيقولون تركناهم وهو يصلون وأتيناهم وهم يصلون ))

فيا أمة الله يا من تحافظي على صلاة الفجر سيرفع اسمك إلى الملك جل وعلا

ألا يكفيك فخرا وشرفا !!!؟؟




6- قال صلى الله عليه وسلم ((ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها ))

الله اكبر

إذا كان سنة الفجر خير من الدنيا وما فيها فكيف بأجر الفريضة ألله أكبر سيكون أعظم وأشمل .




7- الرزق والبركة لمن صلى الفجر جماعة :هذا الوقت وقت البركة في الرزق فإن النبي صلى الله عليه وسلم ((اللهم بارك لأمتي في بكورها ))

اللهم زد في أرزاقنا وبارك لنا فيها ووفقنا للصلاة في جماعة يارب العالمين .

يا قومنا هذي الفوائد جمّة *** فتخيروا قبل الندامة وانتهوا

إن مّسكم ضمأ يقول نذيركم *** لا ذنب لي قلت للقوم استقوا






ايماء الله كما أن للمحافظ على صلاة الفجر أجور وكنوز فإن لمن ضيعنها آثار مدمرة وعقوبات مخفية :

أولها الإتصاف بصفات المنافقين :

قال تعالى : ((وإذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى يراؤن الناس ولا يذكرون الله إلا قليلا ))

وقال صلى الله عليه وسلم : (( ليس صلاة أثقل على المنافقين من صلاة العشاء والفجر ولو يعلمون ما فيهما لأتوهما ولو حبواً )) رواة الشيخان عن أبي هريرة .

وها هو ابن مسعود يقول : لقد رايتنا وما يتخلف عن صلاة الفجر إلا منافق معلوم النفاق ))

ويقول بن عمر : كنا إذا فقدنا الرجل في الفجر أسأنا به الظن .




ثانياً / الويل والغي لمن ترك صلاة الفجر :

قال تعالى : (( فويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون ))

وقال عز وجل : (( فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيّا )) مريم

أضاعوها فأخروها عن وقتها كسلاً وسهوا ونوماً

وغي هو واد في جهنم تتعوذ منه النار في اليوم سبعين مرة .




ثالثها : يبول الشيطان في أذنيهكما روى ان بن مسعود قال ذكر رجل عن النبي صلى الله عليه وسلم : نام ليلة حتى أصبح قال ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه .

وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن الشيطان قد استولى عليه واستخف به حتى جعله مكاناً للبول نعوذ بالله من ذلك .




رابعها :الخبث والكسل طوال اليوم لمن نام عن صلاة الفجر .

وبهذا روى مسلم ان النبي صلى الله قال(( يعقد الشيطان على قافية رأس أحدكم إذا هو نام ثلاث عقد يضرب على كل عقدة عليك ليل طويل 

فإن استيقظ فذكر الله انحلت عقدة فإن توضأ انحلت عقدة فإن صلى انحلت عقده كلها فأصبح نشيطا طيب النفس وإلا أصبح خبيث النفس كسلان ))

ليس هذا فحسب بل وتعلن فضيحة على الملأ وتفوح معصية في ألأرجاء : قال أحد التابعين ((إن الرجل ليذنب الذنب فيصبح وعليه مذلته ))




خامسها : كسر الرأس في القبر ويوم القيامة :

فقد ثبت في البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم رآى في رؤيا له :

((أن رجلاً مستلقياً على قفاه وآخر قائم عليه بصخرة يهوي بها على رأسه فيشد في رأسه فتتدهور الحجر فإذا ذهب ليأخذه فلا يرجع 

حتى يعود رأسه كما كان يفعل به مثل المرة الأولى وهكذا حتى تقوم الساعة فقال صلى الله عليه وسلم هذا جبريل ، قال هذا الذي يأخذ القرآن ويرفضه وينام عن الصلاة المكتوبة ))

ايماء الله كيف نأمل أن ينصرنا الله عز وجل وان يرزقنا ويهزم أعداءنا وان يمكن لنا في الأرض ونحن في تقصير وتفريط في حق الله .

كيف نسمع نداءه في كل يوم حي على الصلاة حي على الفلاح الصلاة خير من النوم ونحن لا نستجيب .

هل أمنا مكر الله ؟

هل نسينا وقوفنا بين يدي الله .

فياايماء الله قمن عن الفراشكن وانهضن من نومكن واستعن بالله رب العالمين




سادسها : يمنع الرزق وبركته:

قال ا بن القيم :

((ونومة الصبح تمنع الرزق لإنه وقت تقسم فيه الأرزاق ))

رآى بن عباس ابناً له نائما نوم الصبح فقال له قم ا تنام في الساعة التي تقسم فيها الأرزاق .

فيا ايماء الله لا تفرطن في الصلاة عامة وصلاة الفجر خاصة وشمرن عن ساعد الجد واستعن بالله








ولكن ربما بعضنا لاتجد الوسيلة للاستيقاظ للصلاة وهذه بعض الحلول أختي في الله

·أن يقوم كل منا بوضع منبّـه يضبطه على ميعاد صلاة الفجر يوميا

·أن يتم إعطاء الصلاة منزلتها في حياتنا فنضبط أعمالنا على الصلاة وليس العكس

·أن ننام مبكرا ونستيقظ للفجر ونعمل من بعده .. فبعد الفجر يوزع الله أرزاق الناس

·أن يلتزم كل منا بالصحبة الصالحة التي تتصل به لتوقظه فجرا وتتواصى فيما بينها على هذا الأمر

·أن نواظب على أذكار قبل النوم ونسأل الله تعالى أن يعيننا على أداء الصلاة

·أن نشعر بالتقصير والذنب إذا فاتتنا الصلاة المكتوبة ونعاهد الله على عدم تكرار هذا الذنب العظيم

جعلنا الله وإياكن من المحبين لله عز وجل .. ورزقنا وإياكن الإخلاص في القول والعمل

هذا الكلام المكتوب لن تستفيدي منه حتى تحاولي تطبيقه في نفسك





اللهم أمتنا على أحسن الأعمال




اللهم أمتنى على أحسن الأعمال




وابعثنا على خير الخلال يا ذا الجلال والاكرام




وفقني الله واياكن لاغتنام الأوقات وعمارتها بالأعمال الصالحات ورزقنا اجتناب الخطايا والسيئات 



وطهرنا منها بمنه وكرمه انه واسع الهبات



أقول قولي هذا



وأستغفر الله لي ولكن ولكافة المسلمين والمسلمات من كل ذنب



فاستغفرنه انه هو الغفور الرحيم.



لا تنسونا من صالح الدعاء وفقني الله واياكم لما يحب ويرضى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المفتاح الأول للجنة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديـــــــــات حى على الـــــــــــــــــفلاح الإســــلامى :: منتدى الحوارات والمناقشات-
انتقل الى: